الرئيسية / ثقافة / الدكتور امجد السواد .. رقم عراقي صعب في علوم الفضاء

الدكتور امجد السواد .. رقم عراقي صعب في علوم الفضاء

كان العراق في فترة من الفترات يبدي اهتماما لابأس به في علوم الفلك وله بعض المحاولات في ذلك الصعيد كما انه يعد عضوا في لجنة استخدام الفضاء الخارجي في الاغراض السلمية التابعة للامم المتحدة:

United Nations Committee on the Peaceful Uses of Outer Space والتي تضم 69 بلدا.

وقد اسس لذلك بعض المراكز المعنية بهذا الجانب مثل مركز بحوث الفضاء والفلك في مجلس البحث العلمي العراقي كذلك القبة الفلكية العراقية، المرصد الكندي الفلكي العراقي وغيرها من المراكز المختصة الا ان معضم تلك المؤسسات كانت متواضعة في طبيعة عملها كما ان بعضها قد الغي مثل مجلس البحث العلمي العراقي الذي الغي بقرار حكومي عام 1989 اما القبة الفلكية فانتهى بها المطاف الى مخزن مهجور حالها كحال بقية المؤسسات المختصة فهي قاب قوسين او ادنى من الذبول.

كل ما تقدم هو عن الدراسات الفلكية الا ان الاختصاص بعلوم الفضاء هي حالة جديدة بالنسبة لبلد مثل العراق سيما وان دراسات الفضاء على مستوى العالم لم تشتهر اصلا الا في بلدان معدودة بل تكاد تنحصر الدائرة منذ بداية انتشار هذا المجال في العقد التسعيني وما تلاه .. تكاد تكون الدائرة محصورة في بلدان اوروبا الغربية والولايات المتحدة الامريكية اضافة الى روسيا والصين واليابان، وهذا ما يجعل الكفاءات العراقية المعنية بهذا الشأن نادرة ومطلوبة بشكل استثنائي. ومن هنا لابد ان يأتي الاهتمام بالمرتبة العلمية التي حصل عليها الاستاذ الدكتور امجد السواد عن مشروعه الفذ الذي اسماه ( بظاهرة الانفجارات الشمسية المزدوجة ) وقدم ادلة على ان هذه الظاهرة ممكن ان تشكل تحديا لاكبر النظريات السائدة في علوم الفضاء حول الموجات الصادمة المصاحبة للانفجارات الشمسية.

وتتلخص النظرية باختصار وفقا لما اكده المختصون في علوم الفضاء بأن: (انفجارات هائلة تحدث في الشمس بما يعادل ملايين القنابل النووية تسبب في اندفاع كتلة كبيرة من الشمس اكبر من كتلة الارض بمرات عديدة تتوجه هذه الكتلة من مادة البلازما مصحوبة بمجال مغناطيسي ويسميها العلماء في حال مسيرها في الفضاء بالعواصف المغناطيسية او السحب المغناطيسية حيث تسبب اضطرابا مغناطيسيا في منطقة الفتحة القطبية على الارض حينما تصدم المجال المغناطيسي الارضي ولها تاثيرات كثيرة على الارض ماتزال في طور الدراسة.

هذه السحب او العواصف المغناطيسية تدفع امامها مايسمى بالموجة الصادمة وهي مشابهة للعصف المصاحب لانفجار القنابل الكبيرة. وتصل هذه الموجات قبل العواصف ويتطلب وصول الموجة الصادمة مع العاصفة المغناطيسية مدة يومين من الشمس الى الارض. ويقوم علماء الفضاء بالتنبوء بقوة العاصفة من خلال فحص الجسيمات التي تصل الارض خلال عشرات الدقائق والناتجة من تعجيل العواصف لها حيث يتم استخدام ارقى انواع التكنولوجيا الفضائية لهذه الاغراض. من اهم تلك الادوات المحطة الفضائية المسماة سوهو وهي اضخم مشروع فضائي لدراسة الشمس لحد الان ويشكل معجزة علمية وتكنولوجية حديثة اذ ان المحطة عبارة عن عصارة التكنولوجيا الامريكية والاوروبية اذ انها مشروع مشترك بين وكالة الفضاء الاوروبية ايسا ووكالة الفضاء الامريكية ناسا. تحتوي المحطة على 12 جهاز كل جهاز مخصص لفحص حالة او ظاهرة معينة في الشمس ويوجد 12 فريق علمي حول العالم مخصص لكل جهاز من هذه الاجهزة. وقد تسببت المحطة الفضائية سوهو بثورة في مجال علوم الفضاء بخصوص الشمس والظواهر الشمسية وحازت على لقب افضل انتاج للفرق العلمية في العام 2003 وهي جائزة موازية لجائزة نوبل تمنح للمشاريع العلمية الكبرى. كما ان المحطة كانت قد صممت لتبقى خمس سنوات في مهمتها الفضائية حيث وضعت في مدار يبعد عن الارض مليون ونصف الكيلو متر باتجاه الشمس الا ان المحطة شكلت معجزة علمية اذ انها لازالت تعمل وبشكل جيد منذ العام 1995 وهو عام انطلاقها وحتى هذه الساعة.

يعمل عالم الفضاء العراقي امجد السوّاد كباحث في مجال علوم الفضاء منذ اكثر من 10 سنوات مع الفريق العلمي المختص باحد الاجهزة في المحطة سوهو والمخصص لفحص الجسيمات ذوات السرعة والطاقات العالية الناتجة من قبل تلك الانفجارات الشمسية والعواصف الناتجة عنها. وكان علماء الفضاء قد توصلوا بعد بحوث لسنوات عديدة الى صياغة نظرية تفسر سر تعجيل هذه الجسيمات وعزوها الى الموجات الصادمة. وتمت صياغة الشكل النهائي لتلك النظرية عام 1999 على يد عالم الفضاء الامريكي الشهير ريمز. يجد الاشارة الى ان تلك البحوث مدعومة من قبل القوة الجوية الامريكية بالاضافة الى دعم وكالة لفضاء الامريكية ناسا.

وقد قدم عالم الفضاء العراقي امجد السوّاد في منتصف عام 2008 حدثا شمسيا من ضمن قائمة الاحداث المزدوجة المنشورة له سابقا رصد فيه مايناقض تلك النظرية وبادلة دامغة لاتقبل الشك مما اضطره لمواجهة فرق علمية وعلماء كبار مؤيدين للنظرية الاصلية. غير ان الادلة التي ساقها عالم الفضاء العراقي لم تدع مجالا امام الاحتجاجات المقدمة ضدها ونشر مختصر حول الاكتشاف لاول مرة في مؤتمر علماء الجيوفيزياء الامريكان في نهاية عام 2008 وبعدها تم نشر البحث المخصص للاكتشاف في قسم الاكتشافات في واحدة من اكبر النشريات العلمية العالمية في علوم الفضاء. لم يدم الامر طويلا وبعد اشهر فقط قدم العالم الروسي كوجاروف دليلا على صحة اكتشاف عالم الفضاء العراقي فسر فيه السبب الرئيسي والعلة وراء صحة الاكتشاف وكان ذلك بالتعاون مع عالم الفضاء العراقي حيث قدم عالم الفضاء العراقي الحدث المراد تحليله الى العالم الروسي مقترحا عليه النظر في وضع موديل علمي نظري للحدث وبالفعل تم نشر اكتشاف العالم الروسي المؤسس على اكتشاف العالم العراقي في قسم الاكتشافات في واحدة من اكبر النشريات العلمية العالمية.

وقد ادى ذلك الى استدعاء العالم العراقي امجد السوّاد لعرض اخر تطورات الاكتشاف في اكبر مؤتمر علمي عالمي للاشعة الكونية حيث تم اختيار بحث العالم العراقي الذي قدم فيه رصدا لاربع احداث اخرى تؤكد صحة اكتشافه تم اختياره كواحد من افضل 50 بحثا من اصل 1200 بحثا مقدما في صيف عام 2009. )

جاءت تلك المرتبة العلمية كنتيجة وثمرة طبيعية لسنوات طوال تربّى فيها الدكتور والباحث امجد السواد باحضان وكالة الفضاء الأوروبية ESA وهذه الاخيرة لها مشاريع مشتركة مع وكالة الفضاء الامريكية ناسا وغيرها من مراكز ووكالات ابحاث الفضاء وبالتالي فالسواد ليس بعيدا عن ذلك العملاق الامريكي الذي يحتل منصة مهمة في الفضاء الخارجي .

وعلى مدار عقد من الزمن قضاه السواد بحثا ومتابعة لعلوم الفضاء في مختبر البحوث الفضائية بجامعة توركو في فنلندا حاز المحتفى به على شهادة الدكتوراه بامتياز.

لقد دأب السواد على متابعة المشروع الذي يعمل عليه في مركز الابحاث في توركو جنوب غرب فنلندا والى جنب ذلك حرص على المساهمة بمجموعة من الابحاث في مختلف المطبوعات العالمية المحكمة المعروفة في هذا الصعيد التي يزاول الكتابة فيها اشهر علماء الفضاء مثل مجلات:

Astrophysical journal ،Astronomy and Astrophysics journal، Journal of geophysical research.

علما ان ابحاث الدكتور امجد السواد تنشر في ملحق خاص بتلك المجلات مخصص ذلك الملحق للاكتشافات المهمة، كما كانت مشاركاته العلمية في العديد من المؤتمرات المختصة في مجال الفضاء لها الدور البارز في تأكيد قدرته العلمية ومكانته المتميزة.

ولابد من التذكير بان الدكتور امجد السواد قدم مشروعا يستحق التقدير منذ عدة اعوام الى جامعة البصرة لانشاء قسم لعلوم الفضاء في الجامعة وقد اثمرت تلك الجهود عن تعاون مشترك بين جامعة البصرة وبين مختبر البحوث الفضائية في فنلندا والذي يعمل فيه عالم الفضاء العراقي وكان نتيجة ذلك هي حصول بعض الطلاب الذين لهم اهتمام بهذا المجال على فرص دراسية تطويرية في فنلندا وكذلك لاجل ان يكون الاشراف عن قرب من قبل الدكتور السواد كما انه ذلك يمنح الطالب العراقي فرصة التدريب على استعمال بعض المعدات الالكترونية الفائقة الجودة والتي لا تتوفر الا في بلدان متقدمة تكنلوجيا في مجال الفضاء وهي بلدان محدودة جدا.

ختاما:

نتمنى لصاحب المناسبة بكل ما يحمله من مكانة علمية وبحثية في علوم الفضاء وغيرها من المجالات كامل التوفيق والنجاح له ولبلاده ولكل الانسانية كما ونهمس في اذن المعنيين في الدولة العراقية من اصحاب القرار وغيرهم بان يأخذ العلماء ورجال الفكر مواقعهم قبل فوات الاوان وان لا نكتفِ بتكريمهم بعد ان يرتدوا الكفن فنجر آها وحسرة ثم نتظاهر بندم شديد اثر التفريط المتعمد لهذه الجهود الجبارة التي بذلها العالم العراقي امجد السواد وغيره الكفاءات، فرصيد الدولة من العلم والعلماء والنخبة المثقفة اضافة الى توفر طبقة متوسطة جيدة هي المؤشر الحقيقي لتعافي المجتمعات وليست المسألة متعلقة فقط بمستوى دخل الفرد.

جمال الخرسان

gamalksn@hotmail.com

عن finraq

شاهد أيضاً

حوار مع الاديبة الفنلندية كاتري تابولا التي لها اعمال مترجمة للعربية

هلسنكي- جمال الخرسان على خطى اشهر اديبات شمال اوروبا امثال “الستريد ليندغرين”، “سلمى لاغرولوف” و”توفه ...

13 تعليق

  1. السلام عليكم اخ جمال
    من خلال تتبعي لكتاباتك ومواضيعك المنشورة رأيتك من خلالها انسانا موضوعيا في كل ما تكتبت إلا في هذه المقالة حيث رأيت أنك تطرفت كثيرا ومن دون دليل او مصدر ولربما مصدرك الوحيد هو قول الاخ امجد نفسه الذي لم يقله لأي أحد علنا
    فالاخ امجد السواد انسان عادي لا يملك من وسائل الرصد او المتابعة لهذه الظواهر إلا ما يكتبه كبار عمالقة هذا ا لنوع من العلوم وهو شاعر مغمور أيضا يعيش في مدينة توركو الساحلية يضاف إلى ذلك نزاعه الدائم مع الكثير من الاطراف هناك ، وتقوقعه وانعزاله ثم لنا الحق في أن نتسائل لماذا خمد اسم امجد السواد بعد تلك الضجة التي أثارها حزب الدعوة حول منتسبه امجد السواد
    لماذا لا نرى لأمجد ذكرا في المجلات العالمية الأخرى او المحلية فقد بحثنا عنه في مجلات بلده المضيف فنلندا فلم نجد له ركزا .
    انا لا أتحامل على هذا الاخ ولكني اتعجب من كاتب مرموق مثل الخرسان أن يتطرف إلى هذا الحد من أجل ماذا ؟ من أجل أن يُقال له كاتب مثلا
    أمجد انسان هامشي يعيش على الهامش وهو شاعر وسوف يبقى شاعر من الدرجة الثالثة وتاريخه الحقيقي موجود في مساجد توركو وبيوتها
    وكل العراقيين يعرفون من هو أمجد فلماذا هذه الجعجعة التي لا نرى من خلالها طحينا .
    قد لا ينسى ا لبعض له وقفته بوجه بعض الخيرين المثقفين في توركو ومحاربته لهم ، لأنهم افضل منه واكثر ثقافة وابداعا

  2.  اولا ان الذي كتب التعليق اخذ على الكاتب انه لم يعتمد على مصدر دكتور امجد وهذا غير صحيح

    لان الكاتب ذكر اسماء المجلات العلمية التي نشرت بحوثه

    بينما لم يكلف كاتب التعليبق نفسة بالبحث عن صحة المعلومة وذلك على الاقل بكتابة اسم دكتور امجد باللغة الانكليزية في الكوكل

    ولو كتب اسمه بالكوكل باللغة الانكليزية لظهرت له البحوث ومنها البحث المتعلق بالاكتشاف

    ولو كلف نفسه وسال عن اسم الظاهرة المكتشفة وعرفها ثم وصع الاسم بالكوكل لوحد ان هذا الظاهرة مسماة من قبل الدكتور ومعرفة قبله وعلى بحوث منشورة ويمكن الدخول لها بسهولة عن طريق الكوكل

    ولو اراد التاكذ من ناحية علمية بحتة فكان عليه ان يدخل الى محرك البحث الخاص بعلوم الفضاء والفلك والتابع لجامعة هارفارد وهو موقع قاعدة البيانات الامريكية لناسا  …  فراجع معلوماتك ولا تدس سمك  يالابس ثياب النساء

  3. اخت جمانه .. لماذا هذا التحامل على دكتور كبير له اسمه ومكانته العلميه … 

  4. هل لانه من حزب الدعوه .. ارى في كتابتك   حقد لا داعي له … انسي انك بعثيه وكوني انسانه 

  5. كتاباتك غير منطقيه وغير علميه فانتي مره تتحدثين عن سلوك ومن ثم تتحدثين عن حقائق علميه … اتركي ذلك  ان كنتي عراقيه بحق

  6. الى من يدعي انه جمانه البصري

    اولا ان الذي كتب التعليق اخذ على الكاتب انه لم يعتمد على مصدر سوى الدكتور امجد وهذا غير صجيج

    لان الكاتب ذكر اسماء المجلات العلمية التي نشرت بحوثه

    بينما لم يكلف كاتب التعليبق نفسة بالبحث عن صحة المعلومة وذلك على الاقل بكتابة اسم دكتور امجد باللغة الانكليزية في الكوكل

    ولو كتب اسمه بالكوكل باللغة الانكليزية لظهرت له البحوث ومنها البحث المتعلق بالاكتشاف

    ولو كلف نفسه وسال عن اسم الظاهرة المكتشفة وعرفها ثم وضع الاسم بالكوكل لوجد ان هذا الظاهرة بحوث منشورة ويمكن الدخول لها بسهولة عن طريق الكوكل

    ولو اراد التاكذ من ناحية علمية بحتة فكان عليه ان يدخل الى محرك البحث الخاص بعلوم الفضاء والفلك والتابع لجامعة هارفارد وهو موقع قاعدة البيانات الامريكية لناساوبمجرد ان يضع لقب دكتور امجدالسواد ستظهر له بحوثه ومن ضمنها البحوث المشار اليها في المقال لو قرء فقط مقدماتها فانه سيجد عبارة واضحة تقول ان هذه الظاهرة تشكل تحدي الى المفهوم السائد حول الاحدات الشمسية الكبرى

  7. كتبت ردا على المدعو جمانة البصري.. والذي هو ليس بجمانة وليس ببصري بالتاكيد .. ولكن الغريب ان التعليق لم ينزل في الموقع لحد الان .. وها انا اعيد نشره 
     

    ان الذي كتب التعليق اخذ على الكاتب انه لم يعتمد على مصدر سوى دكتور امجد وهذا غير صحيح 

    لان الكاتب ذكر اسماء المجلات العلمية التي نشرت بحوث دكتور امجد

    بينما لم يكلف كاتب التعليبق نفسة بالبحث عن صحة المعلومة وذلك على الاقل بكتابة اسم دكتور امجد باللغة الانكليزية في الكوكل

    ولو كتب اسمه بالكوكل باللغة الانكليزية لظهرت له البحوث ومنها البحث المتعلق بالاكتشاف

    ولو كلف نفسه وسال عن اسم الظاهرة المكتشفة وعرفها ثم وصع الاسم بالكوكل لوحد ان هذا الظاهرة مسماة من قبله ومعرفة من قبله وعلى بحوث منشورة ويمكن الدخول لها بسهولة عن طريق الكوكل

    ولو اراد التاكذ من ناحية علمية بحتة فكان عليه ان يدخل الى محرك البحث الخاص بعلوم الفضاء والفلك والتابع لجامعة هارفارد وهو موقع قاعدة البيانات الامريكية لناسا

  8. الى من يدعي بانه جمانه البصري … الى من لبس ثياب النساء  ليتنكر  بزيهم ويدس حقده  وكراهيته … حسنا فعلت حين لبست ثياب امراة .. واود ان اقول لك ان انفاس البعثيين الكريهه  تشع من كلماتك … واخبرك ان دكتور امجد  مميز في علوم الفضاء وقد تتلمذ على يد اساتذه لهم باع طويل في هذا المجال ان كانوا فلنديين او اميريكان .. وقد اثبت جداره  وتميز بشهادة اساتذته … ودكتور امجد لديه طلبة يشرف عليهم في هذا المجال .. وقد عاد الى الوطن ليبني مشروعا للفضاء عراقي لاول مرة في التاريخ وقد خصصت الارض التي سيكون عليها هذا المشروع ….فكفى منك ومن امثالك كراهية وحقدا فقد ولا زمنكم الكريه

  9. الى من يدعي بانه جمانه البصري … الى من لبس ثياب النساء  ليتنكر  بزيهم ويدس حقده  وكراهيته … حسنا فعلت حين لبست ثياب امراة .. واود ان اقول لك ان انفاس البعثيين الكريهه  تشع من كلماتك … واخبرك ان دكتور امجد  مميز في علوم الفضاء وقد تتلمذ على يد اساتذه لهم باع طويل في هذا المجال ان كانوا فلنديين او اميريكان .. وقد اثبت جداره  وتميز بشهادة اساتذته … ودكتور امجد لديه طلبة يشرف عليهم في هذا المجال .. وقد عاد الى الوطن ليبني مشروعا للفضاء عراقي لاول مرة في التاريخ وقد خصصت الارض التي سيكون عليها هذا المشروع ….فكفى منك ومن امثالك كراهية وحقدا فقد ولا زمنكم الكريه

  10.  
    كتبت ردا على المدعو جمانة البصري.. والذي هو ليس بجمانة وليس ببصري بالتاكيد .. ولكن الغريب ان التعليق لم ينزل في الموقع لحد الان .. وها انا اعيد نشره 
     
    ان الذي كتب التعليق اخذ على الكاتب انه لم يعتمد على مصدر سوى دكتور امجد وهذا غير صحيح 
    لان الكاتب ذكر اسماء المجلات العلمية التي نشرت بحوث دكتور امجد
    بينما لم يكلف كاتب التعليبق نفسة بالبحث عن صحة المعلومة وذلك على الاقل بكتابة اسم دكتور امجد باللغة الانكليزية في الكوكل
    ولو كتب اسمه بالكوكل باللغة الانكليزية لظهرت له البحوث ومنها البحث المتعلق بالاكتشاف
    ولو كلف نفسه وسال عن اسم الظاهرة المكتشفة وعرفها ثم وصع الاسم بالكوكل لوحد ان هذا الظاهرة مسماة من قبله ومعرفة من قبله وعلى بحوث منشورة ويمكن الدخول لها بسهولة عن طريق الكوكل
    ولو اراد التاكذ من ناحية علمية بحتة فكان عليه ان يدخل الى محرك البحث الخاص بعلوم الفضاء والفلك والتابع لجامعة هارفارد وهو موقع قاعدة البيانات الامريكية لناسا

  11. غريب امرك يامن تدعي انك جمانه البصري وحسنا فعلت انك لبست ثياب النساء  لتتعدى على اصحاب الكفاءات العلميه من العراقيين الشرفاء

  12. عواد العابدي

    كل الناس مذهوله
     
    الاهداء الى عالم الفضاء العراقي الدكتور امجد السواد صاحب الانجاز العلمي الكبير الذي اقرت الاوساط العلمية المتخصصة به والذي اصبح بحق رمزا علميا عراقيا بامتياز بعد ان دحض نظريات سابقة كانت سائدة لفترة طويلة.
     
    وكَف كل الفلك مذهول اقماره ومجراته
    عراقي ارتفع مجده وصار فوكَ النجم راياته
    عراقي ابغيرة الكرار صال وهاي صولاته
    كتب فوكَ الشمس عنوان بيده وترك بصماته
    امجد والنعم خليت
    فرحة ابكل مدينة وبيت
    واجت من بصرة السياب جماهيرك تطش جكليت
    سعيدة وعانقت بغداد
    وتهتف امجد السواد
    شعبنه وكل عراق الخير
    يبعثلك تحياته
    وكَف كل الفلك مذهول اقماره ومجراته
    ــــــــــــــــــــ
    عواد العابدي
    awadalabedi@yahoo.com

  13. مع الاسف اكو هيج ولو همة حتة ميستاهلون الاسف بس احب اكلج يا(جمانة)هاي اذا انتي جمانة من توصلين مثل هيج مرحلة ومن اتضلين سنوات تتعذبين بسجوان صدام ومن اتسهرين الليالي بالغربة اتعرفين شنو سوة هذا الرجل بس بس هذاغ الحسد

اترك رد