الرئيسية / الصفحة الرئيسية / إقتصاد / روسيا وطهران تدفعان بقوة العمل على انشاء خط بديل لقناة السويس من اجل نقل البضائع بين آسيا وشمال اوروبا

روسيا وطهران تدفعان بقوة العمل على انشاء خط بديل لقناة السويس من اجل نقل البضائع بين آسيا وشمال اوروبا

 

انطلاقا من الاتفاقية التي وقعت عام 2000 بين روسيا، الهند وايران بهدف تاسيس ممر دولي لنقل البضائع بين شمال اوروبا وشرق آسيا تتحرك بشكل لافت كل من روسيا وايران مع بقية الاطراف المعنية من اجل تفعيل مسار جديد يساهم بنقل البضائع من بين جنوب اسيا وشمال اوروبا بفترة زمنية قياسية اذا ما قورنت بالفترة التي تستغرقها البضائع المنقولة بين القارتين عبر قانة السويس.

في هذا الاطار فأن بعض الاطراف تحركت فعليا على الارض خصوصا ايران واذربيجان من اجل الربط السككي ومد بعض الخطوط المطلوب توفرها في هذا الخط الذي يصل طوله لحوالي 7000 كم مترا من الهند في جنوب اسيا الى موانيء فنلندا شمال اوروبا عبر ايران، اذربيجان، جورجيا، روسيا ثم فنلندا وبقية بلدان اوروبا، والذي يشمل جزء منه نقل عن طريق البر والبحر.

ايران ستفعل موانئها الجنوبية والشمالية، وتنشط نقل البضائع عبر سككها بين الشمال والجنوب، فيما يمثل المشروع لكل من تلك البلدان شريانا اقتصاديا حيويا يرفع من قيمة اقتصادها اضافة الى اهميتها الاستراتيجية على ممر دولي جديد، خصوصا اذا ما حصل اي متغير سلبي على مسار الممرات الاخرى. قبل ثلاثة اعوام اجري اختبار اولي للنقل البضائع من الهند الى شمال اوروبا عبر ايران واذربيجان حيث اثبت التجربة تقليص تكاليف النقل والزمن بشكل كبير.

في هذا الاطار عقدت في اذار الماضي بين روسيا، ايران واذربيجان قمة رئاسية في العاصمة الاذربيجانية باكو من اجل مناقشة العديد من الملفات من ابرزها ملف “خط الشمال -الجنوب”.

على ذات الصعيد اعلن مؤخرا رئيس مجموعة الشحن في شركة الخطوط الحديدية الايرانية حسين عاشوري لوكالة تسنيم الدولية للانباء عن تخفيض تعرفة العبور بين ايران وروسيا وأذربيجان بنسبة 50 بالمئة وذلك بهدف تفعييل ممر “الشمال- الجنوب.

عاشوري اضاف ايضا “ان ممثلي شركات الخطوط الحديدية لايران وروسيا واذربيجان بحثوا قبل فترة في موسكو قضية تنظيم نقل البضائع في اطار الممر التجاري الدولي “الشمال – الجنوب”، وتعزيز آلية العبور من محطة “آستارا” الايرانية الحدودية مع أذربيجان”.

واوضح عاشوري انه خلال مدة لا تتجاوز الشهرين سيتم الانتهاء من بناء خط السكك الحديدية ” آستارا- آستارا ” بين ايران واذربيجان،  حيث ابدى البلدان عزمهما على تفعيل الممر عند الانتهاء، كما انه من المتوقع ان ينتهي بناء خط السكك الحديدية “قزوين –رشت” خلال ستة اشهر وبذلك يتم اكمال جميع متطلبات الممر مما يسرع نقل البضائع.

السفير الفنلندي في طهران كتب مقالا مطولا في وسائل الاعلام الفنلندية تحدث فيه عن ضرورة استثمار ذلك المشروع الذي تشكل الموانيء الفنلندية جزءا مهما منه، كما ان نجاح ذلك المشروع سيكون مدعاة للعديد من شركات منطقة شمال اوروبا للانفتاح على السوق الايرانية وبقية اسواق المنطقة خصوصا وان الطريق يساهم بتخفيض تكاليف النقل وتقليص المدة الزمنية التي تنقل فيها البضائع.

عن finraq

شاهد أيضاً

 “تورنيو” و”هابارانتا” مدينتان شطرهما التاريخ بين دولتين ووحدهم الحاضر

السكان فيهما يتجولون بلا حواجز حدودية والمشاريع الاقتصادية بينهما مشتركة   تورنيو – جمال الخرسان ...

اترك رد